المصـــــــــــراوية
المصـــــــــــراوية

المصـــــــــــراوية

 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول

 

 تأديب النفس فى رمضان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Et Masry

Et Masry

اعلام خاصة : تأديب النفس فى رمضان 5a7ab5974c35ec9811107a6997cc03d1--the-dance-dance-dance-dance
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 35558
تاريخ التسجيل : 26/02/2010

تأديب النفس فى رمضان Empty
مُساهمةموضوع: تأديب النفس فى رمضان   تأديب النفس فى رمضان I_icon_minitimeالثلاثاء 15 ديسمبر 2020 - 15:41

تأديب النفس فى رمضان 1533595934_8443

تأديب النفس فى رمضان 2Q==
• رمضان والتمسك بآدابه من المعارك الدقيقة مع النفس وهواها وشهواتها 
فالصوم يمنع الشهوات، والقيام يمنع الضياع، والتلاوة تمنع اللغو والنوم،
والصدقات تمنع البخل واللؤم.
• وعليه تتحق السعادة، فإن ذلك مفتاح الحياة الطيبة،وسبيل ومنال الفوز
الأخروي وقال الغزاليّ- رحمه الله-: ( قد اتّفق العلماء على أن لا طريق إلى
سعادة الآخرة، إلّا بنهي النّفس عن الهوى ومخالفة الشّهوات. فالإيمان بهذا
واجب ).
• وفي الصوم صبر وتحمل، وجهاد وتعلق، وسراع وتأمل، ومن لم يُطِق ذلك
لم يحقق الصوم الحقيقي، ولا أصاب ثمراته ومحاسنه.
• ولما كان الشبع سببا لانتشار الشيطان وتسلطه على بني آدم كما قال( يجري
من ابن آدم مجرى الدم ) شُرع الصيام دواءً لذلك، فكان في جوع الإنسان
تضييقا على الشيطان، وحدا لمسالكه .
• ولذلك قيود رمضان والصيام تربي وتهذّب وتصقل، وتعدّ الإنسان لمعارك
شديدة في هذه الحياة، من أجلها معارك هوى النفس ( فلا تتبعِ الهوى فيضلَك
عن سبيل الله ) سورة ص.
• وفي الحديث الصحيح قال( وَالْمُجَاهِدُ مَنْ جَاهَدَ نَفْسَهُ فِي طَاعَةِ اللهِ وَالْمُهَاجِرُ
مَنْ هَجَرَ الْخَطَايَا وَالذنُوبَ ) وتشتعل معركة المجاهدة في رمضان حتى تثمرالقوة
ويهجر الصائم مباحات ، ويتباعد عن معصيات حتى يبلغ درجة التقوى العظمى
ومنزلة المراقبة الكبرى( يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو معهم )
سورة النساء .
• ومن هذا السبيل ينتصر الصائم على نفسه ، ويحملها على طاعة الله ويعلمها
الصيام النزيه والقيام الراسخ وجلسة الذكر البهية( وجاهدوا في الله حق جهاده)
سورة الحج.
• وينتصر حينما تعرض له شهوات مباحة فيتركها انصياعا لله، وتوقيرا لدينه
( يدع طعامه وشرابه وشهوته من أجلي الصيام لي وأنا أَجزي به )والمجاهدة
هنا من أشرف مقامات العمل ، لما تؤول إليه من التهذيب والصقل والتدريب
قال الحسن رحمه الله : ( ما الدّابّة الجموح بأحوجَ إلى اللّجام الشّديد من نفسك) .
• وينتصر الصائم على النوم والكسل بالقيام سريعا للصلوات، وهجرا للراحة
والاسترخاء .
• وفي حديث مشهور( حُفت الجنة بالمكاره، وحفت النار بالشهوات ) والصيام
هنا تطبيق عملي لهذا الحديث، بما فيه من التزام شرعي وانضباط أخلاقي .
• فمن صام بإحسان، وأقبل على الذكر والقرآن، وكف اللغو واللسان، فقد خطا
خطوات الانتصار، وصعِد إلى مراكب العلا والإنجاز .
• وفي هزيمة النفس هزيمة للهوى وقهر للشيطان ، لا سيما وشروط الهزيمة
متاحة من خلال تضاعف الرحمات وتصفيد الشياطين وإيبلاسهم إبلاسا شديدا
وفي الحديث ( وصُفدت مردة الجن والشياطين ).
• وخلائق الصوم العجيب كثيرةٌ/فلا تنتهي تقوى وقد عظُم الصبرُ.وفيه جهادٌ
للنفوس ومتعةٌ/ وفيه تراتيلٌ وما نقص الأجرُ...
• قال ابن القيّم- رحمه الله تعالى: (جهاد النّفس على أربع مراتب: الأولى:
مجاهدتها على تعلّم الهدى ودين الحقّ.
الثّانية: مجاهدتها على العمل به(أي بالهدى ودين الحقّ) بعد علمه. الثّالثة:
مجاهدتها على الدّعوة إلى الحقّ والرّابعة:مجاهدتها على الصّبر على مشاقّ
الدّعوة إلى الله، وأذى الخلق، ويتحمّل ذلك كلّه لله.
• وهذه المراتب تكاد تجتمع في رمضان لكثير من الصائمين فيحملون نفوسهم
على تعلم الصيام وأحكامه والتباعد عن الشهوات جهادا وصبرا ، ونشر هذا
الخير بآدابه وأخلاقه، واحتساب ما يواجه من أذى وكلمات في سبيل إيصال
هذا النور للناس، وقال تعالى ( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب )
سورة الزمر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تأديب النفس فى رمضان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المصـــــــــــراوية :: المنتديات الدينية :: الخيمة الرمضانية-
انتقل الى: