المصـــــــــــراوية

المصـــــــــــراوية

 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

شاطر
 

 قصة وصورة ,,,

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
المصراوية
Admin
المصراوية

اعلام خاصة : http://mms.nkh5.com/data/media/1/mms.nkh5.com_16.gif
الجنس : انثى عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010
الموقع الموقع : مصر أم الدنيا - اسكندرية
المزاج : الحمد لله معتـــــــدل

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالأربعاء 24 أغسطس 2016 - 3:19

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 2




قصة وصورة ,,, - صفحة 4 13549452_1759096804308983_191735518_n.jpg?ig_cache_key=MTI4MTk4MTQ5ODAxOTI2MjMyMw%3D%3D


يحكى أنه كان هناك أخوين يعيشان في مزرعة وكان أحدهما متزوجاً
 ولديه عائلة كبيرة أما الثاني فكان أعزباً وكانا يتقاسمان الإنتاج
والربح بالتساوي. وفي يوم من الأيام قال الأخ الأعزب لنفسه إ
ن تقاسمنا أنا وأخي الإنتاج والأرباح ليس عدلاً فأنا أعيش بمفردي
 واحتياجاتي بسيطة جدا فـفكر أن يأخذ كل ليلة من
مخزنه كيساً من الحبوب ويزحف به عبر الحقل من بين منازلهم ويفرغ
الكيس في مخزن أخيه.
وفي نفس الوقت قال الأخ المتزوج لنفسه أنه ليس عدلاً أن نتقاسم الإنتاج
 والأرباح سوياً أنا متزوج ولي ...
زوجة وأطفال يرعونني في المستقبل وأخي وحيد لا أحد يهتم به وبمستقبله.
وعلى هذا اتخذ قراراً بأن يأخذ كيساً من الحبوب كل ليلة ويفرغه في مخزن
 أخيه.
و ظل الأخوان على هذه الحال لسنين طويلة لأن ما عندهم من حبوب
لم يكن ينفذ أو يتناقص أبداً.
و في ليلة مظلمة قام كل منهما بـتفقد مخزنه وفجأة ظهر لهما ما
كان يحدث فأسقطا أكياسهما وعانق كل منهما الآخر.

العــــطــــاء : هو أن تكون في الحياة كزجاجة العطر تقدم للآخرين
 كل ما بداخلك وإن فرغت تبقى رائحتك طيبة.










قصة وصورة ,,, - صفحة 4 T
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 EhTpib07011753
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Tumblr_nu6lcsC34h1tmjcvuo1_500
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 01536857488


عدل سابقا من قبل المصراوية في السبت 10 سبتمبر 2016 - 2:39 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
المصراوية
Admin


عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالأربعاء 24 أغسطس 2016 - 4:34

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 545814_416517925076829_1165227323_n

سياسة البيض المسروق
يُحكى أن أحد ملوك القرون الوسطى كان يحكم شعبا حرا كريما، وكان هذا الشعب رغم طيبته وبساطته وعلاقاته الطيبة لا يسكت على باطل أبدا،
ولا يدع الملك أو أي وزير من وزرائه يظلمون أحدا منهم، فإذا ظُلم أحدهم وقفوا وقفة رجل واحد حتى يُرد الظلم عن أخيهم
أخذ الملك في حيرته يسأل وزراءه عن الحل.. وكيف له أن يحكم هذا البلد كما يريد، فخرج من وزرائه رجل داهية فأشار عليه باتباع سياسة
يسميها سياسة البيض المسروق

... ما تلك السياسة؟
نادى في الناس أن الملك يريد من كل رب أسرة خمس بيضات من أي نوع.. فقام الناس بجمع البيض والذهاب به إلى قصر الحاكم..
وبعد يومين نادى المنادي أن يذهب كل رجل لأخذ ما أعطاه من البيض.. فاستجاب الناس وذهب كل منهم لأخذ ما أعطاه...
وهنا وقف الوزير والملك وحاشيتهم وهم يتابعون الناس أثناء أخذ البيض.. ترى ما الذي وجدوه؟
وجدوا كل واحد تمتد يده ليأخذ البيضة الكبيرة!! والتي ربما لم يأتِ بها

هنا وقف الوزير ليعلن للملك أنه الآن فقط يستطيع أن يفعل بهم ما أراد..
فقد أخذ الكثير منهم حاجة أخيه وأكل حراما، ونظر كل منهم لما في يد الآخر فلن يتجمعوا بعدها أبدا
لا عجب في ذلك فقد أشار الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم لِمن كان مأكله حرام وملبسه حرام ومشربه حرام ويدعو الله فأنّى يستجاب له

من هنا لجأت بعض الحكومات لانتهاج نفس السياسة، تجويع الناس ليقوموا باللجوء إلى المال الحرام ولو في أبسط صوره،
وجعلها طبقات فينشأ الحقد والحسد بين الناس وهو ما يجعلهم يستطيعون حكم شعوبهم
وعندما مر الزمن وقامت فئة واعية تبصر ما فعله الملك بشعبه أخذوا يثورون ويطالبون بحق الشعب في الحياة الطيبة،
فلجأ الملك للوزير الذي أشار عليه بسياسة جدول الضرب

فما هذه السياسة؟
أن يستخدم الملك العمليات الحسابية: الجمع والطرح والضرب والقسمة.. في تعامله مع هذه الفئة التي تطالب بحقوقها وحقوق الوطن...كيف؟ أ
ولا يبدأ بعملية الجمع.. فيجمع ما استطاع منهم حوله بأن يتقلدوا المناصب ويأخذوا الأموال والأوسمة فينسوا القضية بعد أن يكسر الملك عيونهم بفضله عليهم
أما الفئة التي تظل على موقفها وبالضرورة هم قلة فيلجأ الملك للطرح.. فيطرحهم أرضا بتلفيق القضايا واستخدام نقطة الضعف في كل واحد منهم
وبذلك يتواروا عن الأنظار إما خجلا أو خلف غياهب السجون، شرط أن تكون كل القضايا بعيدة عن خلافهم مع الملك.. أي يكون التدبير محكما ونظيفا
أما من تبقى وهم قلة القلة فإذا خرجوا يهتفون وينددون فالرأي أن يلجأ للعلامة الثالثة من العلامات الحسابية وهي الضرب..
فضربُهم وسحلُهم والتنكيلُ بهم في الطرقات سوف يخيف الباقين من تكرارها
هنا تساءل الملك: ترى ما الذي سيكون عليه حال الشعب؟ فضحك الوزير قائلا يا سيدي لم يتبقَ للشعب في معادلتنا سوى علامة واحدة هي القسمة

قال الملك وماذا تعني؟ فأجاب الوزير أعنى أنه لن يكون أمامهم سوى أن يخضعوا ويفلسفوا عجزهم بقولهم: قسمتنا كده؟
ربنا على الظالم؟ يعني على جلالتك!! وده أمر مؤجل ليوم القيامة
وهنا ضحك الملك وضحك الوزير ومازالت أصداء ضحكاتهم تملأ الآفاق حتى يقف أي شعب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin


عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالأربعاء 24 أغسطس 2016 - 4:35

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 530168_414032295325392_1671710620_n
أمريكي ؛ يسلم بسبب ابتسامة
يروي هذا الموقف الداعية المعروف الشيخ نبيل العوضي في محاضرة له بعنوان(قصص من الواقع) ..
يقول: كنت في أمريكا ألقي إحدى المحاضرات، وفي منتصفها قام أحد الناس وقطع عليّ حديثي، وقال:
يا شيخ لقن فلانا الشهادتين، ويشير لشخص أمريكي بجواره، فقلت: الله أكبر، فاقترب الأمريكي مني أمام الناس،
فقلت له: ما الذي حببك في الإسلام وأردت أن تدخلهّ؟

... فقال: أنا أملك ثروة هائلة وعندي شركات وأموال، ولكني لم اشعر بالسعادة يوما من الأيام،
وكان عندي موظف هندي مسلم يعمل في شركتي، وكان راتبه قليلا، وكلما دخلت عليه رأيته مبتسما،
وأنا صاحب الملايين لم ابتسم يوما من الأيام، قلت في نفسي أنا: عندي الأموال وصاحب الشركة، والموظف الفقير يبتسم وأنا لا ابتسم،
فجئته يوما من الأيام فقلت له أريد الجلوس معك،وسألته عن ابتسامته الدائمة.
فقال لي: لأنني مسلم اشهد أن لا اله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله، قلت له: هل يعني أن المسلم طوال أيامه سعيد، قال: نعم،
قلت: كيف ذلك؟ قال: لأننا سمعنا حديثا عن النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول فيه: (عجبا لأمر المؤمن، إن أمره كله خير،
إن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له، وإن أصابته سراء شكر فكان خيرا له) وأمورنا كلها بين السراء والضراء،
أما الضراء فهي صبر لله، وأما السراء فهي شكر لله، حياتنا كلها سعادة في سعادة، قلت له:
أريد أن ادخل في هذا الدين قال: أشهد أن لا اله إلا الله وأن محمدا رسول الله.
ويعود العوضي لحديث الشيخ الداعية قائلا على لسانه: يقول الشيح: قلت لهذا الأمريكي أمام الناس اشهد الشهادتين، فلقنته
وقال أمام الملأ (أشهد أن لا اله إلا الله وأن محمدا رسول الله) ثم انفجر يبكي أمام الناس، فجاء من يريدون التخفيف عنه،
فقلت لهم: دعوه يبكي، ولما انتهى من البكاء، قلت له: ما الذي أبكاك? قال: والله دخل في صدري فرح لم أشعر به منذ سنوات.
ويعقب الشيخ العوضي على هذه القصة بقوله: انشراح الصدر لا يكون بالمسلسلات ولا الأفلام ولا الشهوات ولا الأغاني،
كل هذه تأتي بالضيق، أما انشراح الصدر فيكون بتلاوة القرآن الكريم والصيام والصدقات والنفقات
( أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله) .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin


عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالأربعاء 24 أغسطس 2016 - 4:36

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 262329_409981682397120_2086538782_n


سائق سيارة الأجرة

كان هناك سائق سيارة للأجرة , يعمل طوال الليل وفي النهاية يجد النقود قليلة بعد أن يخصم تكلفة البنزين ويعطى لمالك السيارة نصيبه.
فجاءت له فكرة في يوم من الأيام وقرر تطبيقها وهي أنه لن يقبل إلا المسافات الطويلة حتى يستطيع أن يحصل على إيراد أكبر
بعد خصم نصيب مالك السيارة وثمن البنزين، فبدأ يومه وكلما جاء له مشوار قصير كان يرفضه على أمل أن يأتي له مشوار طويل
يحقق له مكسب أكبر فى مرة واحدة.

... وتمر الساعات ويتمنى أن يأتي له مشوار طويل ليحقق له مكسب،ولكنه لم يأت واستمر هذا الحال حتى منتصف الليل وهو يدور في السيارة،
وعندها أخيرا وجد زبونا طلب منه أن يوصله وبسعر مغري بسبب تأخر الوقت ولكنه عندما أدار محرك السيارة لينطلق
اكتشف أن ليس معه وقود ... وليس معه نقود كي يملأ خزان السيارة!

هذه هي حياتنا ... كثيرون يسعون إلى الهدف الكبير بسرعة وينسون الأهداف الصغيرة،
لكن الأهداف الصغيرة هي الأساسية لتحقيق الأكبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin


عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالأربعاء 24 أغسطس 2016 - 4:36

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 185103_407589739302981_1285690100_n

التوازن

إستيقظ ضمير الثعبان فجأة وأراد أن يكفر عن ذنوبه السابقة ويكف عن إيذاء الآخرين فسعى إلى راهب هندي يستفتيه في أمره
فنصحه الراهب بأن ينتحي من الأرض مكانا معزولا وأن يكتفي بالنزر اليسير من القوت تكفيرا عن جرائمه
ففعل ذلك لكنه لم يسترح لأن مجموعة من الصبيان جاءوا اليه فقذفوه بالأحجارفلم يرد عليهم
فشجعهم ذلك على أن يذهبوا اليه في كل يوم ويقذفوه بالأحجار حتى كادوا يقتلوه فعاد الثعبان مره أخرى إلى الراهب يسأله ،فقال الراهب :
إنفث في الهواء نفثه كل إسبوع ليعلم هؤلاء الصبيه أنك... تستطيع رد العدوان إذا أردت .
فعمل الثعبان بنصيحة الراهب فأبتعد الصبية عنه وأستراح .
لا تكن مفرطاً فى استخدامك للطيبة والتسامح حتى لايعتبرها الآخرون ضعفا ومهانة

أن تكون طيباً لا يعنى أن تكون ضعيفاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin


عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالأربعاء 24 أغسطس 2016 - 4:39




قصة وصورة ,,, - صفحة 4 1551625_642024382526181_595798230_n

العلاقات الزوجية
رجل تزوج من إمرأة .. يعيش معها في بيت زوجية هادىء
... وينفق عليها النفقة الكاملة .. وأنجب منها أطفال وتحبه ويحبها ..
لكن الزوج يحبها بدون فضفضة للمشاعر ..
صحيح أنه يلبي إحتياجات البيت لكن دون أن يهتم أو يكترث ..
هو ليس مقصر لكن في نفس الوقت غير مبالي ..
المهم بعد عشر سنوات أتت زوجته الطيبة ذات العقل الراجح ..
وأعطته شريط سمعي لكي يقوم بسماعه ..
في السيارة أثناء توجهه لعمله صباحا ….
الزوج أخذ الشريط وركب سيارته ووضع الشريط..
وتوكل على الله للعمل…
أنتظر 20 ثانية ولم يبدأ الشريط في سرد محتواه…
و40 ثانية مروا دون ان يسرد محتواه …
قام بتقديم الشريط قليلا .. ولازال صامت.. بعد دقيقتين أتصل بزوجته..
وقال لها : يا بنت الحلال هذا الشريط ما بدأ وما فيه شيء..
قالت له: أنتظر قليلا بيبدأ….
الرجل قدم الشريط…ولازال صامت الشريط …
أتصل بزوجته وقال لها نفس الكلام ..وهي بعد طلبت منه تقدم الشريط..
وقدم الرجل الشريط و وصل للعمل بعد فترة زمنية تقريبا 12 دقيقة..
المهم الشريط لم يبدأ بعد.. وأول ما دخل المكتب ..
أتصل بزوجته..وقال لها: لقد قمت بإعطائي شريط بالخطأ يمكن..
ما فيه شيء الشريط…قالت له..وأنت راجع قم بقلب الشريط..
أنهى الرجل دوامه وقلب الشريط…
وحصل نفس الشيء وهو في طريق الإياب ..
قدم الشريط ..!! وأتصل على الزوجة.!! قدم مرة أخرى !!
وأتصل على الزوجة!!.

وأخيرا الرجل وصل البيت.. وغضب..
وقال لزوجته : أنتي تضحكي علي…وووووو…
قالت له اين الشريط..؟؟ قال لها.. هذا الشريط.. قالت له أستريح..
أحضرت المسجل ووضعت الشريط وقامت بإرجاعه من أوله…
وقالت له .:تعال إسمع…
أنتظرا دقيقة, دقيقة ونصف..
وقال الزوج: أرأيتي أن الشريط فارغ…
قالت له: لا تستعجل.. أصبر شوية…
صبر الزوج 5 دقائق أخرى لكن دون جدوى … وقال لها نفس الكلام..
وهي بعد قالت له: أصبر شوية… خلص الوجه الأول..
وقامت بقلب الشريط عالوجه الثاني…ونفس الحكايه!..
قال لها: أنتي بتضحكي علي؟؟ ام على نفسك؟؟
قالت له أصبر شوية .. قالها: خلاص ما أقدر أصبر..
جائت المرأة واطفئت المسجل وقالت: يا زوجي الغالي .. يا حبيبي ….
ما قادر تصبر على الشريط نصف ساعة وهو فاضي..
وأنا المرأة صابرة عليك عشر سنوات وأنت فاضي….
الرجل فهم ما قصدته زوجته وقام بإصلاح نفسه
وصلح حال بيت الزوجية …
وتغيرت حالهما للأحسن من مجرد فكرة بسيطة
هل تعلمت شيئا من هذه القصة؟!
الصمت يقتل العلاقات الزوجيه مثل السم البطيء!!
عامل زوجتك على انها انسانه ولا تعاملها على انها جزء من البيت!!
انصت لها واعطها اهتمام كما اعطتك قلبها
وارتضت بك عليها امين ورفيق عمر!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin


عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 4:39

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 2




قصة وصورة ,,, - صفحة 4 579841_358587600869862_1637998297_n

الوقت
طفلي الصغير منذ مساء أمس وصحته ليست على ما يرام ...
وعندما عدت مساء هذا اليوم من عملي قررت الذهاب به إلى المستشفى ...
رغم التعبوالإرهاق إلا أن التعب لأجله راحه . حملته وذهبت ..
لقد كان المنتظرون كثيرين .. ربما نتأخر أكثر من ساعة أخذت رقماً للدخول على الطبيب
وتوجهت للجلوس في غرفةالانتظار . وجوه كثيرة مختلفة ... فيهم الصغير وفيهم الكبير ..
الصمت يخيم على الجميع .. يوجد عدد من الكتيبات الصغيرة استأثر بها بعض الأخوة ..
أجلت طرفي في الحاضرين .. البعض مغمض العينين ...لا تعرف فيم يفكر ..
وآخر يتابع نظرات الجميع .. والكثير تحس على وجوههم القلق والملل من الانتظار .
يقطع السكون الطويل .. صوت المُنادي .. برقم كذا .. الفرحة على وجه المُنادى عليه ..
يسير بخطوات سريعة .. ثم يعود الصمت للجميع .
لفت نظري شاب في مقتبل العمر .. لا يعنيه أي شيء حوله .. لقد كان معه مصحف جيب صغير ..
يقرأفيه .. لايرفع طرفه .. نظرت إليه ولم أفكر في حالة كثيراً ..
لكنني عندما طال نتظاري عن ساعة كاملة تحول مجرد نظري إليه إلى تفكير عميق
في أسلوب حياته ومحافظته على الوقت . ساعة كاملة من
عمري ماذا استفدتمنها وأنا فارغ !
بلا عمل ولا شغل . بل انتظار ممل .................
أذن المؤذن لصلاة المغرب .. ذهبنا للصلاة . في مصلى المستشفى ..
حاولت أن أكون بجوار صاحب المصحف ..
وبعد أن أتممنا الصلاة سرت معه وأخبرته مباشرة بإعجابي به من محافظته على وقته .
وكان حديثه يتركزعلى كثرة الأوقات التي لا نستفيد منها إطلاقاً وهي أيام وليالٍ تنقضي منأعمارنا دون أن نحس أونندم .
قال إنه أخذمصحف الجيب هذا منذ سنة واحدة فقط عندما حثه صديق له بالمحافظة على الوقت .
وأخبرني أنه يقرأ في الأوقات التي لا يستفاد منها كثيراً أضعاف ما يقرأ في المسجد أو في المنزل ..
بل إن قراءته في المصحف زيادة على الأجر والمثوبة إن شاء الله تقطع عليه الملل والتوتر ..
وأضاف محدثي قائلاً .. إنه الآن في مكان الانتظار منذ ما يزيد على الساعة والنصف .
وسألني ... متى ستجد ساعة ونصف لتقرأ فيها القرآن ؟
تأملت .. كممن الأوقات تذهب سدى ؟! وكم لحظة في حياتك تمر ولا تحسب لها حساب ؟!
بل كم من شهريمر عليك ولا تقرأ القرآن ؟! أجلت ناظري .. وجدت أني محاسب والزمن ليس بيدي ..
فماذا أنتظر ؟ قطع تفكيري صوت المنُادي .. ذهبت إلى الطبيب .
بعد أن خرجت من المستشفى .. أسرعتُ إلى المكتبة!
.. اشتريتُ مصحفاً صغيراً .. قررتُ أن أحافظ على وقتي .. فكرت وأنا أضع المصحف في جيبي .
كم من شخص سيفعل ذلك .. وكم من الأجر العظيم يكون للدال على ذلك .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin


عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 4:40

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 148747_358578704204085_2017662781_n

إجمع ريش الطيور أو أمسك لسانك !
ثار فلاّح على صديقه وقذفه بكلمة جارحة
وما إن عاد إلى منزله وهدأت أعصابه
بدأ يفكر باتزان: ...
كيف خرجت هذه الكلمة من فمي ؟ !
سأقوم وأعتذر لصديقي

بالفعل عاد الفلاح إلى صديقه وفي خجل شديد قال له:
أنا آسف فقد خرجت هذه الكلمة عفوا مني اغفر لي
وتقبل الصديق اعتذاره
لكن عاد الفلاح ونفسُه مُرّة
كيف تخرج مثل هذه الكلمة من فمه
لم يسترح قلبه لما فعله

فالتقى بشيخ القرية واعترف بما ارتكب قائلا له:
أريد يا شيخي أن تستريح نفسي
فإني غير مصدق أن هذه الكلمة خرجت من فمي

قال له الشيخ:
إن أردت أن تستريح إملأ جعبتك بريش الطيور
واعبر على كل بيوت القرية وضع ريشة أمام كل منزل
في طاعة كاملة نفذ الفلاح ما قيل له
ثم عاد إلى شيخه متهللاً فقد أطاع

قال له الشيخ:
الآن إذهب اجمع الريش من أمام الأبواب
عاد الفلاح ليجمع الريش فوجد الرياح قد حملت الريش
ولم يجد إلا القليل جدا أمام الأبواب
فعاد حزينا
عندئذ قال له الشيخ:
كل كلمة تنطق بها أشبه بريشه تضعها أمام بيت أخيك
ما أسهل أن تفعل هذا؟!
لكن ما أصعب أن ترد الكلمات إلى فمك

إذن عليك أن تجمع ريش الطيور . . أو تمسك لسانك . .
أحبتي تذكروا قول الله تعالى:
( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )

وقول نبينا عليه الصلاة والسلام:
( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin


عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 4:46

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 536758_364590913602864_1994565300_n

سافر أب إلى بلد بعيد تاركاً زوجته وأولاده الثلاثة..
سافر سعياً وراء الرزق وكان أبناؤه يحبونه حباً جماً ويكنون له كل الاحترام
أرسل الأب رسالته الأولى إلا أنهم لم يفتحوها ليقرءوا ما بها
... بل أخذ كل واحد منهم يُقبّل الرسالة ويقول أنها من عند أغلى الأحباب..
وتأملوا الظرف من الخارج ثم وضعوا الرسالة في علبة قطيفة..
وكانوا يخرجونها من حين لآخر لينظفوها من التراب ويعيدونها ثانية..
وهكذا فعلوا مع كل رسالة أرسلها أبوهم
ومضت السنين
وعاد الأب ليجد أسرته لم يبق منهم إلا ابناً واحداً فقط فسأله الأب: أين أمك؟؟
قال الابن : لقد أصابها مرض شديد, ولم يكن معنا مالاً لننفق على علاجها فماتت
قال الأب: لماذا؟ ألم تفتحوا الرسالة الأولى لقد أرسلت لكم فيها مبلغاً كبيراً من المال
قال الابن: لا.. فسأله أبوه وأين أخوك؟؟
قال الابن: لقد تعرف على بعض رفاق السوء
وبعد موت أمي لم يجد من ينصحه ويُقومه فذهب معهم
تعجب الأب وقال: لماذا؟ ألم يقرأ الرسالة التي طلبت منه
فيها أن يبتعد عن رفقاء السوء.. وأن يأتي إليّ
رد الابن قائلا: لا.. قال الرجل: لا حول ولا قوة إلا بالله.. وأين أختك؟
قال الابن: لقد تزوجت ذلك الشاب الذي أرسلت تستشيرك في زواجها منه
وهى تعيسة معه أشد تعاسة
فقال الأب ثائرا: ألم تقرأ هي الأخرى الرسالة التي اخبرها فيها
بسوء سمعة وسلوك هذا الشاب ورفضي لهذا الزواج
قال الابن: لا لقد احتفظنا بتلك الرسائل في هذه العلبة القطيفة..
دائما نجملها ونقبلها
ولكنا لم نقرأها
تفكرت في شأن تلك الأسرة
وكيف تشتت شملها وتعست حياتها
لأنها لم تقرأ رسائل الأب إليها ولم تنتفع بها,
بل واكتفت بتقديسها والمحافظة عليها دون العمل بما فيها
ثم نظرت إلى المصحف..

إلى القرآن الكريم الموضوع داخل علبة قطيفة على المكتب
يا ويحي
إنني أعامل رسالة الله ليّ كما عامل هؤلاء الأبناء رسائل أبيهم
إنني أغلق المصحف وأضعه في مكتبي
ولكنني لا أقرأه ولا أنتفع بما فيه وهو منهاج حياتي كلها
فاستغفرت ربي وأخرجت المصحف..
وعزمت على أن لا أهجره أبداً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin


عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 5:07




قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Z

دعاء المظلوم علـى الظالـــم
يروى أن صـيادا لديه زوجة وعيال، لم يرزقه الله بالصيد عدة أيام حتى بدأ الزاد ينفد من البيت وكان صابرا محتسبا
وبدأ الجوع يسري في الأبناء، والصياد كل يوم يخرج للبحر إلا أنه لا يرجع بشيء. وظل على هذا الحال عدة أيام.

... وذات يوم، يأس من كثرة المحاولات، فقرر أن يرمي الشبكة لآخر مرة وإن لم يظهر بها شيء سيعود للمنزل
ويكرر المحاولة في اليوم التالي فدعى الله ورمى الشبكة، وعندما بدأ بسحبها، أحس بثقلها فاستبشر وفرح
وعندما أخرجها وجد بها سمكة كبيرة جدا لم ير مثلها في حياته.

ضاقت ولما استحكمت حلقاتها * * * فرجت وكنت أضنها لا تفرج
فأمسكها بيده، وظل يسبح في الخيال .... ماذا سيفعل بهذه السمكة الكبيرة ؟ فأخذ يحدث نفسه
سأطعم أبنائي من هذه السمكة ... سأحتفظ بجزء منها للوجبات الأخر .... سأتصدق بجزء منها على الجيران
سأبيع الجزء الباقي منها ... سأأأأأأأ ... وقطع عليه أحلامه صوت جنود الملك ....
يطلبون منه إعطائهم السمكة لأن الملك أعجب بها. فلقد قدر الله أن يمر الملك مع موكبه في هذه اللحظة
بجانب الصياد ويرى السمكة ويعجب بها .. فأمر جنوده بإحضارها.

رفض الصياد إعطائهم السمكة، فهي رزقه وطعام أبنائه وطلب منهم دفع ثمنها أولا، إلا أنهم أخذوها منه بالقوة.
وفي القصر … طلب الحاكم من الطباخ أن يجهز السمكة الكبيرة ليتناولها على العشاء.
وبعد أيام … أصاب الملك (داء ) في إصبع قدمه فاستدعى الأطباء فكشفوا عليه وأخبروه بأن عليهم قطع إصبع رجله
حتى لا ينتقل المرض لساقه فرفض الملك بشدة وأمر بالبحث عن دواء له. وبعد مدة، أمر بإحضار الأطباء من خارج مدينته
وعندما كشف الأطباء عليه .. أخبروه بوجوب بتر قدمه .. لأن المرض انتقل إليها، ولكنه أيضا عارض بشدة

بعد وقت ليس بالطويل، كشف الأطباء عليه مرة ثالثة فرأوا أن المرض قد وصل لركبته فألحوا على الملك ليوافق
على قطع ساقه لكي لا ينتشر المرض أكثر… فوافق الملك …. وفعلا قطعت ساقه.

في هذه الإثناء، حدثت اضطرابات في البلاد، وبدأ الناس يتذمرون. فاستغرب الملك من هذه الأحداث..
أولها المرض وثانيها الاضطرابات.. فاستدعى أحد حكماء المدينة، وسأله عن رأيه فيما يحدث معه

فأجابه الحكيم: لابد أنك قد ظلمت أحدا؟
فأجاب الملك باستغراب: لكني لا أذكر أنني ظلمت أحدا من رعيتي.
فقال الحكيم: تذكر جيدا، فلابد أن هذا نتيجة ظلمك لأحد.
فتذكر الملك السمكة الكبيرة والصياد.. وأمر الجنود بالبحث عن هذا الصياد وإحضاره على الفور
فتوجه الجنود للشاطئ، فوجدوا الصياد هناك، فأحضروه للملك

فخاطب الملك الصياد قائلا: أصدقني القول، ماذا فعلت عندما أخذت منك السمكة الكبيرة؟
فتكلم الصيادة بخوف: لم أفعل شيئا.
فقال الملك: تكلم ولك الأمان.
فاطمأن قلب الصياد قليلا وقال: توجهت إلى الله بالدعاء قائلا:
(( اللهم لقد أراني قوته علي، فأرني قوتك عليه )).

لا تظلمن إذا ما كنت مقتدرا * * * فالظلم ترجع عقباه إلى الندم
تنام عينك والمظلوم منتبه * * * يدعو عليك وعين الله لم تنم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin
المصراوية

اعلام خاصة : http://mms.nkh5.com/data/media/1/mms.nkh5.com_16.gif
الجنس : انثى عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010
الموقع الموقع : مصر أم الدنيا - اسكندرية
المزاج : الحمد لله معتـــــــدل

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 5:08


قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Fellah

الفلاح الحكيم

خرج أحد الملوك يتنزه فرأى فلاحا يحرث الأرض وهو
مسرور يغني في نشاط وابتهاج
فسأله الملك وقال له : أيها الرجل أراك مسرورا بعملك...
في هذه الأرض فهل هي أرضك ؟

فقال الفلاح : لا يا سيدي إنني أعمل فيها بالأجرة
قال الملك : وكم تأخذ من الأجر على هذا التعب ؟

قال الفلاح : أربعة قروش كل يوم .
قال الملك : وهل تكفيك .
قال الفلاح : نعم تكفيني وتزيد ، قرش أصرفه على عيشي
وقرش أسدد به ديني ، وقرش اسلفه لغيري ، وقرش انفقه
في سبيل الله .

قال الملك : هذا لغز لا أفهمه .

قال الفلاح : أنا اشرح لك يا سيدي :
أما القرش الذي أصرفه على عيشي فهو قرش أعيش منه أنا وزوجتي .

وأما القرش الذي أسدد به ديني فهو قرش أنفقه على أبي وأمي
فقد ربياني صغيرا وأنفقا عليا وأنا محتاج وهما الأن كبيران
لا يقدران على العمل .

وأما القرش الذي اسلفه لغيري فهو قرش أنفقه على أولادي
أربيهم و أطعمهم وأكسوهم حتى إذا كبروا فهم يردون الينا
السلف حين نكبر .

أما القرش الذي أنفقه في سبيل الله فهو قرش أنفقه على أختين مريضتين .
فقال الملك : أحسنت يا رجل وترك له مبلغ من المال وتركه وهو متعجب
 من حكمة رجل بسيط







قصة وصورة ,,, - صفحة 4 T
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 EhTpib07011753
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Tumblr_nu6lcsC34h1tmjcvuo1_500
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 01536857488
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin
المصراوية

اعلام خاصة : http://mms.nkh5.com/data/media/1/mms.nkh5.com_16.gif
الجنس : انثى عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010
الموقع الموقع : مصر أم الدنيا - اسكندرية
المزاج : الحمد لله معتـــــــدل

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 5:12



قصة وصورة ,,, - صفحة 4 %D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A3%D8%A9-%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B0%D9%86%D8%AC%D8%A7%D9%86-390x204

المرأة والباذنجانة

قال الشيخ علي الطنطاوي في مذكراته:
في دمشق مسجد كبير اسمه جامع التوبة، وهو جامع مبارك فيه أنس وجمال،...
سمي بجامع التوبة لأنه كان خاناً ترتكب فيه أنواع المعاصي، فاشتراه أحد الملوك في القرن السابع الهجري، وهدمه وبناه مسجداً.
وكان فيه منذ نحو سبعين سنة شيخ مربي عالم عامل اسمه الشيخ سليم السيوطي، وكان أهل الحي يثقون به ويرجعون إليه في أمور دينهم وأمور دنياهم ،
وكان هناك تلميذ مضرب المثل في فقره وفي إبائه وعزة نفسه، وكان يسكن في غرفة المسجد.
مرّ عليه يومان لم يأكل شيئاً، وليس عنده ما يطعمه ولا ما يشتري به طعاماً، فلما جاء اليوم الثالث أحس كأنه مشرف على الموت، وفكر ماذا يصنع،
فرأى أنه بلغ حدّ الاضطرار الذي يجوز له أكل الميتة أو السرقة بمقدار الحاجة، وآثر أن يسرق ما يقيم صلبه.
يقول الطنطاوي: وهذه القصة واقعة أعرف أشخاصها وأعرف تفاصيلها وأروي مافعل الرجل، ولا أحكم بفعله أنه خير أو شر أو أنه جائز أو ممنوع.
وكان المسجد في حيّ من الأحياء القديمة، والبيوت فيها متلاصقة والسطوح متصلة، يستطيع المرء أن ينتقل من أول الحي إلى آخره مشياً على السطوح،
فصعد إلى سطح المسجد وانتقل منه إلى الدار التي تليه فلمح بها نساء فغض من بصره وابتعد، ونظر فرأى إلى جانبها داراً خالية وشمّ رائحة الطبخ تصدر منها،
فأحس من جوعه لما شمها كأنها مغناطيس تجذبه إليها، وكانت الدور من طبقة واحدة، فقفز قفزتين من السطح إلى الشرفة، فصار في الدار، وأسرع إلى المطبخ،
فكشف غطاء القدر، فرأى بها باذنجاناً محشواً، فأخذ واحدة، ولم يبال من شدة الجوع بسخونتها، عض منها عضة، فما كاد يبتلعها حتى ارتد إليه عقله ودينه،
وقال لنفسه: أعوذ بالله، أنا طالب علم مقيم في المسجد، ثم أقتحم المنازل وأسرق ما فيها؟؟

وكبر عليه ما فعل، وندم واستغفر ورد الباذنجانة، وعاد من حيث جاء، فنزل إلى المسجد، وقعد في حلقة الشيخ وهو لا يكاد من شدة الجوع يفهم ما يسمع،
فلما انقضى الدرس وانصرف الناس، جاءت امرأة ، فكلمت الشيخ بكلام لم يسمعه،
فتلفت الشيخ حوله فلم ير غيره، فدعاه وقال له: هل أنت متزوج ؟ قال: لا، قال: هل تريد الزواج؟ فسكت،
فقال له الشيخ: قل هل تريد الزواج ؟ قال: يا سيدي ما عندي ثمن رغيف والله فلماذا أتزوج؟

قال الشيخ: إن هذه المرأة خبرتني أن زوجها توفي وأنها غريبة عن هذا البلد، ليس لها فيه ولا في الدنيا إلا عم عجوز فقير، وقد جاءت به معها-
وأشار إليه قاعداً في ركن الحلقة- وقد ورثت دار زوجها ومعاشه، وهي تحب أن تجد رجلاً يتزوجها على سنة الله ورسوله، لئلا تبقى منفردة ،
فيطمع فيها الأشرار وأولاد الحرام، فهل تريد أن تتزوج بها؟ قال: نعم.
وسألها الشيخ: هل تقبلين به زوجاً؟ قالت: نعم.
فدعا بعمها ودعا بشاهدين، وعقد العقد، ودفع المهر عن التلميذ، وقال له: خذ بيدها، وأخذت بيده، فقادته إلى بيته، فلما دخلته كشفت عن وجهها،
فرأى شباباً وجمالاً، ورأى البيت هو البيت الذي نزله، وسألته: هل تأكل؟ قال: نعم، فكشفت غطاء القدر، فرأت الباذنجانة، فقالت: عجباً من دخل الدار فعضها؟؟

فبكى الرجل وقص عليها الخبر، فقالت له:هذه ثمرة الأمانة، عففت عن الباذنجانة الحرام ،
فأعطاك الله الدار كلها وصاحبتها بالحلال







قصة وصورة ,,, - صفحة 4 T
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 EhTpib07011753
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Tumblr_nu6lcsC34h1tmjcvuo1_500
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 01536857488
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin
المصراوية

اعلام خاصة : http://mms.nkh5.com/data/media/1/mms.nkh5.com_16.gif
الجنس : انثى عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010
الموقع الموقع : مصر أم الدنيا - اسكندرية
المزاج : الحمد لله معتـــــــدل

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 5:14



قصة وصورة ,,, - صفحة 4 01

حبة خردل

هناك أسطورة صينية تحكي أن سـيدة عاشت مع ابنها الوحيد في سعادة ورضا حتى جاء الموت واختطف روح الابن
حزنت السيدة جدا لموت ولدها ولكنها لم تيأس بل ذهبت إلى حكيم القرية طلبت منه أن يخبرها الوصفة الضرورية
لاستعادة ابنها إلي الحياة مهما كانت أو صعبت تلك الوصفة

... أخذ الشيخ الحكيم نفسا عميقا وشرد بذهنه ثم قال:أنت تطلبي مني وصفة حسنا احضري لي حبة خردل واحدة بشرط
أن تكون من بيت لم يعرف الحزن مطلقا وبكل همة أخذت السيـدة تدور على بيوت القرية كلها و تبحث عن هدفـها
حبة خردل من بيت لم يعرف الحزن مطلقا

طرقت السيدة بابا ففتحت لها امرأة شابة فسألتها السيدة هل عرف هذا البيت حزنا من قبل؟ ابتسمت المرأة في مرارة وأجابت
وهل عرف بيتي هذا إلا كل حزن؟ و أخذت تحكي لها أن زوجها توفى منذ سنة و ترك لها أربعة من البنات والبنين
ولا مصدر لإعالتهم سوى بيع أثاث الدار الذي لم يتبقى منه إلا القليل

تأثرت السيدة جدا و حاولت أن تخفف عنها أحزانها و بنهاية الزيارة صارتا صديقتين ولم ترد أن تدعها تذهب
إلا بعد أن وعدتها بزيارة أخرى ، فقد فاتت مدة طويلة منذ أن فتحت قلبها أحد تشتكي له همومها

و قبل الغروب دخلت السيدة بيت آخر ولها نفس المطلب ولكن الإحباط سرعان ما أصابها عندما علمت من سيدة الدار
أن زوجها مريض جدا و ليس عندها طعام كاف لأطفالها منذ فترة وسرعان ما خطر ببالها أن تساعد هذه السيدة
فذهبت إلي السوق واشترت بكل ما معها من نقود طعام و بقول ودقيق وزيت ورجعت إلي سيدة الدار
وساعدتها في طبخ وجبة سريعة للأولاد واشتركت معها في إطعامها ثم ودعتها على أمل زيارتها في مساء اليوم التالي

و في الصباح أخذت السيدة تطوف من بيت إلي بيت تبحث عن حبة الخردل وطال بحثها لكنها للأسف لم تجد ذلك البيت
الذي لم يعرف الحزن مطلقا لكي تأخذ من أهله حبة الخردل

و لأنها كانت طيبة القلب فقد كانت تحاول مساعدة كل بيت تدخله في مشاكله وأفراحه وبمرور الأيام
أصبحت السيدة صديقة لكل بيت في القرية ، نسيت تماما إنها كانت تبحث في الأصل على حبة خردل من بيت لم يعرف الحزن
ذابت في مشاكل ومشاعر الآخرين ولم تدرك قط إن حكيم القرية قد منحها أفضل وصفة للقضاء على الحزن
حتى ولو لم تجد حبة الخردل التي كانت تبحث عنها فالوصفة السحرية قد أخذتها بالفعل يوم دخلت أول بيت من بيوت القرية

( فرحا مع الفرحين وبكاء مع الباكيين)
ليست مجرد وصفة اجتماعية لخلق جو من الألفة والاندماج بين الناس إنما هي دعوة لكي يخرج كل واحد من أنانيته
وعالمه الخاص ليحاول أن يهب من حوله بعض المشاركة التي تزيد من بهجته في وقت الفرح وتعزيه
وتخفف عنه في وقت الحزن إلي جانب أن هذه المشاركة لها فائدة مباشرة عليك ليس لأنها ستخرجك خارج أنانيتك
ولا لأنها ستجعل منك شخصية محبوبة إنما لأنها ستجعلك إنسانا سعيدا أكثر مما أنت الآن







قصة وصورة ,,, - صفحة 4 T
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 EhTpib07011753
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Tumblr_nu6lcsC34h1tmjcvuo1_500
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 01536857488
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin
المصراوية

اعلام خاصة : http://mms.nkh5.com/data/media/1/mms.nkh5.com_16.gif
الجنس : انثى عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010
الموقع الموقع : مصر أم الدنيا - اسكندرية
المزاج : الحمد لله معتـــــــدل

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 5:16

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 6CCdvztI

خاطرة رجل مسن !

خاطرة رجل مسن يقول : كنت طفل ! وتمنيت أن أدخل المدرسة وأتعلم مثل بقية الأطفال، وفعلا دخلت المدرسة و عشت طفولتي و مراهقتي .
ثم ما لبثت إلا أن سئمت منها وتمنيت أن أدخل الجامعة، وفعلا دخلت لكن ما أن لبثت أيضا حتى مللت منها وتمنيت أن أتخرج لأرتاح، وفعلا تخرجت ....
لكن قتلتني الوحدة، وتمنيت أن أتزوج وفعلا تزوجت ولكن منزلي موحش يقتله الصمت .

فتمنيت أن أرزق بالأطفال، وفعلا رزقت بالأطفال لكنني ما لبثت إلا و قد سئمت من جدران المنزل، فتمنيت، أن أتوظف وفعلا توظفت و أصبح هاجسي أن أمتلك منزلا، وفعلا وبعد عناء امتلكت المنزل .
ولكن أولادي كبروا فتمنيت أن أزوجهم وفعلا تزوجوا، لكنني سئمت من العمل و من مشاقه، فقد أصبح يتعبني، فتمنيت أن أتقاعد لأرتاح وفعلا تقاعدت .
و أصبحت وحيد كما كنت بعد تخرجي تماما، لكن بعد تخرجي كنت مقبلاً على الحياة والآن أنا مدبراً عن الحياه و لكن لا زال لدي أماني .
فتمنيت أن أحفظ القرآن لكن ذاكرتي خانتني، فتمنيت أن أصوم لله لكن صحتي لم تسعفني، فتمنيت أن أقوم الليل لكن قدماي لم تعد تقوى على حملي .
فاغتنم صحتك قبل هرمك ولا تكن مثلي، ولا يشغلك التفكير برزقك عن التفكير بآخرتك، إن الله ضمن لك الرزق فلا تقلق ولم يضمن لك الجنة فلا تفتر .







قصة وصورة ,,, - صفحة 4 T
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 EhTpib07011753
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Tumblr_nu6lcsC34h1tmjcvuo1_500
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 01536857488
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin
المصراوية

اعلام خاصة : http://mms.nkh5.com/data/media/1/mms.nkh5.com_16.gif
الجنس : انثى عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010
الموقع الموقع : مصر أم الدنيا - اسكندرية
المزاج : الحمد لله معتـــــــدل

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 5:17



قصة وصورة ,,, - صفحة 4 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B6%D8%A7

من رضى له الرضا
احمد متزوج من امراة اسمها مريم انجبت له بنت في باديء الامر لم تفرح كثيرا بقدوم البنت
ظنت ان زوجها يتضايق وهو بالعكس تماما فرح كثير وسماها فاطمة مرت الايام وكبرت فاطمة ت
منت مريم ان تحمل بولد وبالفعل حملت ولكن لم تكن تعرف بنت ام ولدا حتى شاء الله باليوم المحدد
ان تنجب ورزقها الله ببنت أيضا تضايقت مريم كثيرا وظنت انها من النوع الي تنجب بنات
ولا تنجب اولاد اما الزوج فرح كثيرا كانت تظن مريم ان زوجها يمثل عليها و
يتظاهر امامها وقررت ان لا تنجب طفلا اخر
مع الايام عرف... الزوج فيما بعد ان امراته لا تريد الانجاب عرف الزوج
وغاب يومان وثلات عن البيت ظنت الزوجة ان زوجها متضياق
بسبب ان الله رزقها ببنت ثم اصبحت تقول لماذا يارب ؟
في الخارج بينما كان احمد مع اصحابه يتسامرون ويضحكون منى كل واحد منهم امنية
تمنى احمد ان يتبنى اطفالا ثم قال له اصحابه: فكرة جميلة يا احمد تبنى ولدا افضل
ولكنه كان يحب حديث الرسول من رضا فله الرضا سكت احمد وبداخله تفكير عميق
وفي البيت كانت مريم تبكي كثيرا فقد كانت جارتها تقول لها انا انجب صبيانا فقط
وتقولها بكثرة لا تعرف مريم كيف تصبر هل على كرهها لانجابها فتيات ؟
ام كرهها لغياب زوجها عنها ؟ام معاياة جارتها لها ؟
ثم طرق الباب الزوج فتحت مريم الباب فرحت كثيرا وعندما جلس معها على الفطور رآها تبكي
قال لها انظري يا مريم اياما النساء تلفت انتباه الرجل وهو لا يكون مهتم وتزيدوننا قلقنا ببكاؤكم
وعبوسكم بينما يكون الرجل راض ومؤمن بالله وهم كم هم ابنتان فقط لا اكثر
انظري يا زوجتي انا فكرت ان اتبنى طفلا
مريم : جميل ولكن لماذا لان انجابي بنات
رجع الزوج يقول لا حول ولا قوة الا بالله
جاء اليوم الاخر وجاء الزوج معه طفلة صغيرة حتى يتبناها تفاجأت الزوجة وقالت بهمس
بنت !ظننت ولدا ! انت تسخر مني
قال لها نعم بنت حتى اسكت الجيران واسكت اصحابي ثم دار بعقله لا يريد ان يتكلم
ان معظم سبب انجاب البنات الرجل ولكنه قال دع امراتي تلوم نفسها افضل ان تلومني انا
وقال في نفسه استغرب النساء اكثرهن عندهن علم بهذا ولكن يلومن انفسهن لا اعرف لماذا ؟
قالت مريم لماذا لم تحضر ولدا نتبناه هذا افضل ؟
قال احمد الم تعلمي بحديث الرسول :من رضا فله الرضا
قال صلى الله عليه وسلم "أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين" وأشار للسبابه والوسطى .
((من كان له ثلاث بنات فصبر عليهن وكساهن من جدته كن له حجابا من النار)).
تخيللي ويريد ارضاء زوجته لو طبقنا هذه الاحاديث التلات سيأتينا الله بولد فالله اسمه الشكور
فرحت مريم واقتنعت بكلام احمد

ولكن الجاارة تفاجأت بالطفلة وقالت بنت متعجبة !
عائلة غريبة جدا الناس تكره انجاب البنات بينما ارى هذه العائلة بالعكس تماما !
واصبحت مريم تفتخر وتقول زوجي لا يهمه بنت ام ولد المهم انه يحبني
اما اصحاب احمد فسكتوا قالوا عائلة غريبة جدا !
واحمد يرد عليهم بحديث الرسول عليه السلام واصبحوا هم يتمنون قوة ايمان احمد
مرت الايام وحملت مريم وكانت المفاجاة الكبرى ان تنجب ولدان توأمان
فرحت مريم واقتنع الناس بكلام احمد كثير







قصة وصورة ,,, - صفحة 4 T
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 EhTpib07011753
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Tumblr_nu6lcsC34h1tmjcvuo1_500
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 01536857488
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin
المصراوية

اعلام خاصة : http://mms.nkh5.com/data/media/1/mms.nkh5.com_16.gif
الجنس : انثى عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010
الموقع الموقع : مصر أم الدنيا - اسكندرية
المزاج : الحمد لله معتـــــــدل

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 5:18


قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Image15-657x330

الارادة تصنع المعجزات
ذات يوم قال برايان لزوجته شاكيا "لا أدري ماذا أفعل،فإنني أفقد كل شيء ،
عملي يتحول من سيء إلى أسوأ،،،والدائنون حولي في كل مكان يطالبونني بنقودهم...
ماذا أنا فاعل؟ " أجابت زوجته قائلة:لاتقلق بشأن الغد برايان،،
فالأمور سوف تتغير اذهب ومارس رياضتك قليلا..
أخذ برايان بنصيحة زوجته،وذهب ليركض ويمارس رياضته..
... وإذا به قد وصل إلى غابة وقد أعياه التعب،فجلس ليتدبر في مشكلاته...
فجأة...ظهر له من بين الأشجار رجل عجوز اقترب منه وسأله:لماذا أجدك حزينا أيها الشاب؟
فحكى برايان للعجوز عن مشاكله،، فما كان من العجوز إلا أن ابتسم ابتسامة دافئة،وقال له بصوته
الرقيق"أعتقد أنني باستطاعتي مساعدتك" فأعطى برايان شيكا وطلب منه أن يعود إليه في نفس المكان
بعد عام بالضبط حتى يرد إليه ماله...
شكر برايان الرجل ثم عاد إلى منزله ودهش عندما وجد أن الشيك يمنحه 500000دولار وأنه موقع باسم
واحد من أثرى أثرياء العالم،جون دروكفلر...
كان برايان سعيدا وقال لزوجته:سوف أرد لكل الدائنين نقودهم وأبدأ ثانية من جديد...
ثم أخذ يفكر لدقيقة ثم اشتعلت لديه جذوة الحماسة والطموح...ثم قال : لااا سوف أحتفظ بهذا الشيك،
وأحاول ان أستعيد عملي دون مساعدة من أحد،وبإرادة بالغة قام باستدعاء دائنيه وقام بترتيبات معهم
على أن يرد لهم أموالهم بأقساط شهرية...
وبالفعل بدأ برايان بالعمل بكل جد واجتهاد...عاش حلمه من جديد،،،لقد أشعل ذلك الشيك حماسته ...وأعاد
له ثقته بنفسه،،فعمل وباع الكثير واستطاع في فترة تقل عن عام أن يحقق نجاحا عظيما
مر العام وحان وقت العودة إلى الغابة ورد الشيك إلى السيد روكفلر ،
وعندما وصل برايان إلى نفس المكان في الزمن المحدد ، وجد الرجل العجوز بين الأشجار ...
فلما هم ليقص عليه ما حدث...
لاحظ سيدة ترتدي ملابس بيضاء تأخذ بيد العجوز ,,وتنظر إليه قائلة : أرجو أن لا يكون قد أزعجك..
إنني ممرضته في بيت المسنين وهو كثيرا ما يهرب من البيت من حين إلى لآخر ويخبر الناس بأنه جون د.روكفلر..
أحب الآن أن أسألك سؤالا " ما الذي جعل برايان يحقق النجاح؟هل كان ذلك الشيك الزائف ؟
أم كان إيمانه بحلمه وطموحه ؟ إن برايان عمل بجد أكثر حتى وصل إلى هدفه المنشود ...
إن إيمانه القوي قد جعله يستغل قوته مع كامل الإلتزام والإصرار والصبر فطــموحه وحلمه هذا هو الذي خلق واقعه
::::::تماما كما يمكنك أنت الآخر :::::::::
مـغزى الـقصة : عالي الهمة كالــشعلة أينما وجهتها تأبــى إلا العــلو







قصة وصورة ,,, - صفحة 4 T
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 EhTpib07011753
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Tumblr_nu6lcsC34h1tmjcvuo1_500
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 01536857488
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin
المصراوية

اعلام خاصة : http://mms.nkh5.com/data/media/1/mms.nkh5.com_16.gif
الجنس : انثى عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010
الموقع الموقع : مصر أم الدنيا - اسكندرية
المزاج : الحمد لله معتـــــــدل

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 5:20

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 922844_401045643326070_39028420_n


ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻭ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ

ﺗﻢ ﺟﻠﺐ ﺭﺟﻞ ﻋﺠﻮﺯ ﻗﺎﻡ ﺑﺴﺮﻗﺔ
ﺭﻏﻴﻒ ﺧﺒﺰ ﻟﻴﻤﺜﻞ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤہ ،
ﻭﺍﻋﺘﺮﻑ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﺑﻔﻌﻠﺘہ ...
ﻭﻟﻢ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﺃﻥ ﻳﻨﻜﺮﻫﺎ ﻟﻜﻨﻪ ﺑﺮﺭ
ﺫﻟﻚ ﺑﻘﻮﻟہ :
ﻛﻨﺖ ﺎﺗﻀﻮﺭ ﺟﻮعا ،
ﻛﺪﺕ ﺃﻥ ﺎﻣﻮﺕ !

ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻗﺎﻝ ﻟہ :
* ﺃﻧﺖ ﺗﻌﺮﻑ ﺃﻧﻚ ﺳﺎﺭﻕ ﻭﺳﻮﻑ
ﺃﺣﻜﻢ ﻋﻠﻴﻚ ﺑﺪﻓﻊ 10 ﺩﻭﻻ*ﺭﺍﺕ
ﻭﺃﻋﺮﻑ ﺃﻧﻚ ﻻ* ﺗﻤﻠﻜﻬﺎ ﻷ*ﻧﻚ ﺳﺮﻗﺖ
ﺭﻏﻴﻒ ﺧﺒﺰ ، ﻟﺬﻟﻚ ﺳﺄﺩﻓﻌﻬﺎ ﻋﻨﻚ*

ﺻﻤﺖ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﺤﻈہ ،
ﻭﺷﺎﻫﺪﻭﺍ ﺎﻟﻘﺎﺿﻲ ﻳﺨﺮﺝ 10 ﺩﻭﻻ*ﺭﺍﺕ !
ﻣﻦ ﺟﻴﺒہ ﻭ ﻳﻄﻠﺐ ﺃﻥ ﺗﻮﺩﻉ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺰﻳﻨہ
ﻛﺒﺪﻝ ﺣﻜﻢ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ .

* ﺛﻢ ﻭﻗﻒ ﻓﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺎﻟﺤﺎﺿﺮﻳﻦ ﻭﻗﺎﻝ :
"ﻣﺤﻜﻮﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﺑﺪﻓﻊ 10 ﺩﻭﻻ*ﺭﺍﺕ ،
ﻷ*ﻧﻜﻢ ﺗﻌﻴﺸﻮﻥ ﻓﻲ ﺑﻠﺪﺓ ﻳﻀﻄﺮ ﻓﻴﻬﺎ
ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﺳﺮﻗﺔ ﺭﻏﻴﻒ ﺧﺒﺰ .

- ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺠﻠﺴﺔ ﺗﻢ ﺟﻤﻊ 480 ﺩﻭﻻ*ﺭا
ﻭﻣﻨﺤﻬﺎ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻟﻠﺮﺟﻞ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ !

* ذكر ﺎﻟﺸﻴﺦ ﺎﻟﺸﻌﺮﺍﻭﻱ ﺭﺣﻤہ ﺍﻟﻠہ :
" ﺇﺫﺍ ﺭﺃﻳﺖ ﻓﻘﻴﺮا ﻓﻲ ﺑﻼ*ﺩ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ
ﻓﺎﻋﻠﻢ ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ غنيا ﺳﺮﻕ ﻣﺎﻟہ.







قصة وصورة ,,, - صفحة 4 T
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 EhTpib07011753
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Tumblr_nu6lcsC34h1tmjcvuo1_500
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 01536857488
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin
المصراوية

اعلام خاصة : http://mms.nkh5.com/data/media/1/mms.nkh5.com_16.gif
الجنس : انثى عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010
الموقع الموقع : مصر أم الدنيا - اسكندرية
المزاج : الحمد لله معتـــــــدل

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالخميس 22 سبتمبر 2016 - 3:48

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 2



قصة وصورة ,,, - صفحة 4 9k=

يحكى أن امرأةً رأت في الرؤيا
أثناء نومها أنَّ رجلاً من أقاربها
قد لدغته أفعى سامة فقتلته ومات على الفور...

وقد أفزعتها هذه الرؤيا وأخافتها جداً
وفي صبيحة اليوم التالي توجهت إلى بيت
ذلك الرجل وقصّت عليه رؤياها
وعَبَّرَت له عن مخاوفها
وطلبت منه أن ينتبه لما يدور حوله
ويأخذ لنفسه الحيطة والحذر

فنذر الرجلُ على نفسه أن يذبح
كبشين كبيرين من الضأن نذراً لوجه الله تعالى
عسى أن ينقذه ويكتب له السلامة
من هذه الرؤيا المفزعة

وهكذا فعل ، ففي مساء ذلك اليوم
ذبح رأسين كبيرين من الضأن
ودعا أقاربه والناس المجاورين له
وقدم لهم عشاءً دسماً ، ووزَّعَ باقي اللحم
حتى لم يبقَ منه إلا ساقاً واحدة

وكان صاحب البيت لم يذق طعم الأكل ولا اللحم
بسبب القلق الذي يساوره ويملأ نفسه
والهموم التي تنغّص عليه عيشه وتقضّ مضجعه
فهو وإن كان يبتسم ويبشّ في وجوه الحاضرين
إلا أنه كان يعيش في دوامة من القلق
والخوف من المجهول

لَفَّ الرجلُ الساقَ في رغيفٍ من الخبز
ورفعها نحو فمه ليأكل منها
ولكنه تذكّر عجوزاً من جيرانه لا تستطيع القدوم
بسبب ضعفها وهرمها ، فلام نفسه
قائلاً : لقد نسيت تلك العجوز
وستكون الساق من نصيبها
فذهب إليها بنفسه وقدّم لها تلك الساق
واعتذر لها لأنه لم يبقَ عنده شيء
من اللحم غير هذه القطعة

سُرَّت المرأةُ العجوز بذلك وأكلت اللحم
ورمت عظمة الساق وفي ساعات الليل
جاءت حيّة تدبّ على رائحة اللحم والزَّفَر
وأخذت تُقَضْقِضُ ما تبقى من الدهنيات
وبقايا اللحم عن تلك العظمة
فدخل شَنْكَل عظم الساق في حلقها
ولم تستطع الحيّة التخلّص منه
فأخذت ترفع رأسها وتخبط العظمة على الأرض
وتجرّ نفسها إلى الوراء وتزحف محاولة تخليص نفسها
ولكنها عبثاً حاولت ذلـك
فلم تُجْدِ محاولاتها شيئاً ولم تستطع تخليص نفسها

وفي ساعات الصباح الباكر سمع ابناء الرجل
حركة وخَبْطاً وراء بيتهم فأخبروا أباهم بذلك
وعندما خرج ليستجلي حقيقة الأمر
وجد الحيّة على تلك الحال
وقد التصقت عظمة الساق في فكِّها
وأوصلها زحفها إلى بيته فقتلها
وحمد الله على خلاصه ونجاته منها

واخبر اهله بالحادثة فتحدث الناس بالقصة زمناً
وانتشر خبرها في كلّ مكان
وهم يرددون المثل القائل : كثرة اللُّقَم تطرد النِّقَم
اي كثرة التصدق بالطعام تدفع عنك البلايا







قصة وصورة ,,, - صفحة 4 T
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 EhTpib07011753
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Tumblr_nu6lcsC34h1tmjcvuo1_500
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 01536857488
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin
المصراوية

اعلام خاصة : http://mms.nkh5.com/data/media/1/mms.nkh5.com_16.gif
الجنس : انثى عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010
الموقع الموقع : مصر أم الدنيا - اسكندرية
المزاج : الحمد لله معتـــــــدل

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالخميس 22 سبتمبر 2016 - 3:51


قصة وصورة ,,, - صفحة 4 9k=

دخل عليها في غرفتها بالمستشفى
ألقى نظرة على وجهها الأصفر وتلك العظام البادية،
سألها: هل اطلعتي على التقرير؟
قالت : نعم
وهل عرفتِ أنكِ مُصابة بالإيدز ؟...
إكتفت بهز رأسها ، ثم عادت تكمل نومها المزعج بعدما سحبت
الغطاء فوق رأسها
وضع خطاباً تحت وسادتها ، ثم اتجه خارجاً من الغرفة قائلاً
هناك خطاب تحت الوسادة .
بعد مغادرته بقليل ، سحبت الخطاب وأخذت في قراءته
أنتِ طالق
وستأتيك الوثيقة خلال يومين
ألقت بالخطاب ، ساحبة الغطاء فوق رأسها ..
عندما هم بمغادرة باب المستشفى ، لاحظه الطبيب المعالج لزوجته
نادى عليه : سيد
إلتفت للطبيب مستفسراً
حسناً أنت ستناقشني في أمر زوجتي
أود أن أُخبرك أنها لم تعد زوجتي لقد طلقتها سوف يتولى أهلها
شؤنهانظر إليه الطبيب ملياً قائلاً : ليس الأمر كذلك أنت بحاجة
 إلى تحليل دم اصفر لون وجهه وكاد أن ينهار
الطبيب : سيد
أقول لك وبكل أسف أنك مصاب بنفس مرض زوجتك أقصد طليقتك ،
هل نقلت لي المرض؟
الطبيب : أنت مخطيء سيد
فتاريخ حصانة الفيروس لديك أقدم من تاريخ ظهور اعراض
 المرض عليها
يبدو أنك انت من نقل إليها المرض ،
ربما بعد شهور قليلة ستبدأ الأعراض في الظهور عليك
مزق التقرير واتجه مسرعاً لخارج المستشفى
وركب سيارته وانطلق بها مسرعاًمخلفاً وراءه غبار الطريق...
وفي تلك الليلة الباردة المطيرة، كانت تحتضر في غرفتها بالمستشفى
وبجوارها والداها وأخوانها..
نظرت أليهم بشحوب وصفرة الموت قد كست وجهها وبالكاد تكلمت :
اللهم إنك تعلم أني لم أعصيك ولم أرتكب الحرام..
وإن كنت قد فعلت ذلك فلا ترحمني...
نطقت بالشهادتين ثم فاضت روحها...
خرج أبيها من الغرفة باكياً وهو يردد.
"زوجوا من ترضون دينه وخلقه ألا تفعلوا ، تكن فتنة
 في الأرض وفساد كبير"







قصة وصورة ,,, - صفحة 4 T
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 EhTpib07011753
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Tumblr_nu6lcsC34h1tmjcvuo1_500
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 01536857488
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصراوية
Admin
المصراوية

اعلام خاصة : http://mms.nkh5.com/data/media/1/mms.nkh5.com_16.gif
الجنس : انثى عدد المساهمات : 129373
تاريخ التسجيل : 11/12/2010
الموقع الموقع : مصر أم الدنيا - اسكندرية
المزاج : الحمد لله معتـــــــدل

قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة وصورة ,,,   قصة وصورة ,,, - صفحة 4 I_icon_minitimeالخميس 22 سبتمبر 2016 - 3:53


قصة وصورة ,,, - صفحة 4 189-700x400

قرأ رجل في إحدى الصحف أن مجرما أمريكيا قتل زوجته ودفنها تحت السرير ولم يتمكن البوليس من اكتشاف الجريمة إلا بعد مرور 25 عاما !! فكر الرجل في الجريمة وهو يتخيل زوجته التي تنغص عليه حياته وقال لنفسه : يبقى لو أن قتلت مرآتي وعملت زي الراجل الأمريكاني ده محدش حيكتشف حاجة إلا بعد ما أكون مُتوبالفعل عاد الرجل إلى شقته فاستقبلته زوجته بوصلة من الشتائم فذهب فورا واحضر سكينا من المطبخ وذبحها بها وحفر تحت السرير ودفنها هناك
ويا دوب بعد نصف ساعة كبست الشرطة على الشقة واعتقلت الزوج الذى تعجب من السرعة الكبيرة في اكتشاف الجريمة وقال للضابط :-
أنا عملت كده لأني اعتقدت أن البوليس عندنا مش حيكتشف الجريمة ابدا زي الراجل الأمريكاني اللي في الجريدة ذي ,, دول في أمريكا ماكتشفوش الجريمة إلا بعد 25 سنة
أجاب الضابط بعد أن تصفح الجريدة :-أصل الراجل الأمريكاني كان ساكن في الدور الأرضي ,, وأنت ساكن في الدور الخامس
والجثة لما دفنتها نزلت ع الجيران يا فالح
تحذير لكل الزوجات انتبهوا و خذوا الاحتياطات اللازمة







قصة وصورة ,,, - صفحة 4 T
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 EhTpib07011753
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 Tumblr_nu6lcsC34h1tmjcvuo1_500
قصة وصورة ,,, - صفحة 4 01536857488
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة وصورة ,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المصـــــــــــراوية :: منتدى الادب والثقافة :: قسم القصة بأنواعها-
انتقل الى: